وحدات حماية المرأة

اللحظات الجميلة كالغيوم لا تمطر دائماً

0 18

وصلت بسرعة الى مكان التدريب في مدرسة بقرب من قرية الشيوخ ،كان قلبي يخفق بشدة ، كنت اسأل نفسي مراراً هل اتوقف ام اكمل  الطريق كنت احس بانني تجاوزت الخطوط التي كانت مرسومة لي ، لا اعرف كنت افكر في كل من اعرفهم ، لم اعرف كيف وصلت الى نقطة الرفاق، كان يوجد هناك ثلاث رفاق استقبلوني . لم اعرفهم الا انني احسست بانني في مكان امن و لا احد يستطيع الوصول اليّ ، كنت و كأنني راءيت الملائكة حولي! و بعد لحظات رئيت رفيقتين تتوجهان نحوي رحبوا بي بحرارة و من ثم طلبوا مني مرافقتهم ، وصلت الى مكان كان مخصص لتلقي التدريبات كنت احس بانني اتخيل كل ما يحدث و انني في احلام اليقظَة . ثم اختارت لي رفيقة كانت تدعى امارة اسم( دفريم ) في البداية كنت انسى اسمي و لكنني سرعان ما تعودت عليه . كانت الساعات تمضي كنت كلما اخرج الى مكان الحراسة اتذكر حياتي السابقة التي كنت اعيشها و اقارنها بالحياة التي اعيشها بين الرفاق فالحياة التي كنت فيها كانت كل الاشياء روتينية و لكن هنا كل شيء جديد و مثير و يوم تلو الاخر كنت اتعلم اشياء لم اكن اعرفها في حياتي ، كنت اتعلم بسرعة كنت دائماً في شرق للتعلم المزيد  و بعد  انتهاء التدريب اصبحت قادرة على ان اسير على النهج الذي تعلمت عليه . كان لدي اصدقاء كثيرون كنت احبهم كثيراً كنت اعشق الحياة لأنني تعلمت بانه على الانصاري ان يعيش حياته لحظة بلحظة و انه لا يجب ان يدع الوقت ينفذ منه وان تكون معنوياته عالية و يحس بطعم المقاومة التي يقاومها . شاركت بعد مدة في حملة منبج كنت انا و الرفيقة إريفان مع مجموعة من الرفاق ( الجيش الحر) التابعين لقوات سورية الديمقراطية .

كنت سعيدة جداً لأنني كنت ضمن حملة منبج كنت اعلم بانه هناك الكثيرون من النساء اللواتي ينتظرون من يحررهن من ايدي مرتزقة داعش ، كانت حملة صعبة لآنها المرتزقة كانوا قد زرعوا الالغام في كل مكان و على اثر الالغام التي زرعوها استشهد الكثير من رفاقنا ، كم كان مؤلماً ان ترى في كل يوم شخصاً يستشهد او يصاب كنت احزن بشدة الا انني كنت اعلم بانه لا يجب ان اتوقف و انه علي ان اكمل الطريق الذي اسير فيه . كنت مرهقة و متعبة للغاية كانت الذخيرة التي احملها ثقيلة للغاية الا انني لم اكن اقبل بان يحملها أي احد اخر غيري ، كان رفاقي هم كل شيء بالنسبة إلي كانوا اقرب الي من عائلتي كنت افعل أي شيء من اجل ان لا اخسرهم ، بعد انتهاء الحملة انفرزت الى طابور كان مخصصاً فقط للرفيقات كنت سعيدة جداً لأنني كنت ارتاح كثيراً عندما يكون حولي رفيقات و في نفس الوقت كنت اتعلق بالرفاق الذين من حولي كثيراً و على الرغم من انني اعلم بان ذلك خاطئ الا انني كنت افعل ذلك ، كان الرفاق يناقشون معنا حول ذلك كانت الرفيقة دلجين تقول لي : لا تتعلقي بالرفاق لأنه عندما تفترقون سوف تتألمون بشدة ! كنت اعلم بان ذلك صحيح لأنه عندما انضممت كنت اقسم بانني سأفعل كل شيء من اجل الحركة و انني لن اكون عبئاً على الرفاق كنت أتألم الا انني كنت انتبه  و كنت اوثق علاقاتي مع الكل و ليس مع بعض الرفيقات . كانت اوقات صعبة و في نفس الوقت جميلة و لا تعوض كانت هي اللحظات التي لا تعاد . كم تتدفق الانهار في ينابيعها فتشق طريقها عبر السهول و الجبال و الوديان متحدين بذلك عنفوان الارض و صلابة الصخور. الكلمة الطيبة هي الكلمة الصادقة و الوفية التي تصدر من القلب و لتصب في القلب و تجعل الالاف الكيلو مترات امتاراً قريبة و تقطع المسافات و تجتاز الرياح العاتية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.