وحدات حماية المرأة

علينا التحلي بفلسفة الحياة الحرة لأربع وعشرين ساعة

0 253

للمرأة خمس مبادئ عظيمة تستطيع تنظيم نفسها استناداً إلى مبادئها هذه. المبادئ الخمسة هي التدريب والتنظيم والقوة الجوهرية والجمال الروحي والوطنية التي أرادوا سلبها من المرأة والمجتمع على مدى التاريخ. المرأة التي لم تكن ترضى أن تكون يوماً من الأيام تتنفس من دون حقوقها وناضلت على مدى التاريخ لم تخبئ صرختها وانما وجهت صدى صرخاتها الى كل العالم لتلف كل النساء ولتبدأ رحلتها نحو فجر يوم جديد. هناك الكثير من النساء اللواتي كُن يتعرضنَ لشتى أنواع القتل والاغتصاب والذل من قبل الذهنية الذكورية التي انحفرت في شخصية المجتمع. فعندما تولد طفلة ما يربونها على أنها عرض وناموس ويعلمونها من الصغر بأنها قد خلقت من أجل رجل وعليها أن لا تفكر بشيء أخر ولا تطالب بأي حق من حقوقها. لأنه وعلى حسب تفكيرهم أن المرأة قد خلقت من ضلع الرجل وبأنّ دورها الأساسي هو انجاب الأطفال ولا يجب عليها التفكير بشيء آخر سوى زوجها واطفالها وانها ستعيش بما قدر لها، أي بين لها لون حياتها ودفن كل حياتها بكلمة ” لا يجوز”.

رغم استعباد المرأة وحسبها بين أربعة جدران لآلاف من السنين، لكن كان هناك دائماً شرارة الامل والمشاعل النيرة التي تم قتل الكثير من النساء بسببها ولكنها في نفس الوقت عززت الثقة في نفوس النساء واكسبتها قوة لا يستهان بها لخوض النضال ومحاربة جذور الذهنية الاستبدادية. وفي منطقة الشرق الأوسط كانت هناك نجمة أصرت على انارة الشرق الأوسط، لتحرير كافة النساء من الظلم.

بفلسفة وفكر حر لا يشبه الأفكار البالية تحولت المرأة الكردية إلى منبع الإلهام لجميع نساء العالم، ألا وهو فكر وفلسفة الحياة الحرة للقائد أوجلان. اليوم نرى المرأة طليعة لكل النساء ضمن كل الفعاليات تدافع عن ارضها ضد كل الاعتداءات تحت راية وحدات حماية المرأة. طبعاً لم يكن ذلك سهلاً مطلقاً. جميعنا على علم بأننا وصلنا إلى هذه الأيام نتيجة نضال صعب مرير ومليء بالتضحيات.

سما كوباني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.