بيانات

 إلى الرأي العام و الإعلام

 إلى الرأي العام و الإعلام

بمناسبة حلول الذكرى السنوية الميدية الجديدة الـ 2636 وعيد نوروز، إننا في القيادة العامة لوحدات حماية المرأة، نهنئ الشعب الآري، وخاصة القائد آبو، شهداء ثورة الحرية، شعبنا المقاوم الذي يقاوم نظام الظُلاّم من أمثال ضحاك منذ ألف عام، النساء ، المقاتلون ، كافة مكونات شمال وشرق سوريا ، جميع شعوب الشرق الأوسط المحبة للحرية ومناضلي الحرية الذين يبقون شعلة نوروز ساطعة في خنادق المقاومة.

يُعتبر نوروز هو روحٌ وثقافة قديمة ويحتفل به في أجزاء كثيرة من الشرق الأوسط والعالم، وخاصة من قبل شعوب آسيا والقوقاز، باعتباره موسمًا جديدًا وتجديدًا للطبيعة. ويعتبر شعب كوردستان هذا اليوم على أنه انتصار للحرية، ونهاية الاحتلال وبداية تاريخ  مجيد جديد. كما تتصدر المرأة ميادين المقاومة اعتباراً من 8 آذار وحتى نوروز. ومن أفغانستان إلى إيران، ومن فلسطين إلى الجزائر، وبقيادة النساء، بروح عيد النوروز يرفع الشعب من وتيرة نضاله ضد ظلم الحكام.

في نوروز هذا العام نتمنى أن يكون مستوى وميدان النضال أعلى وتيرة أكثر من أي وقت مضى. وليكن عيد النوروز، وسيلة لتحرير القائد آبو بمقاومة الشعب، وحل للقضية الكردية والتغلب على الأزمات والمشاكل في المنطقة. لنضع حداً للاحتلال والحرب والقمع ونحيا ببهجة وجمال نوروز. نحن على ثقة بأن الشعب الكردي سيعزز وحدته الوطنية في عيد نوروز هذا العام. ويجب أن يكون الأساس لتعزيز نظام الأمة الديمقراطية، المتجسد في شمال وشرق سوريا، والذي سيتم بناؤه في كل مكان.

إننا ندعو كافة أبناء شعبنا والنساء الثائرات وشعوب العالم الحرة أن تجعل ساحات نوروز، كتقليدٍ تاريخي، ساحات للمقاومة والنضال. ليجعلوا كل يوم بروح نوروز المقاوِمة، ليرفعوا من وتيرة نضالهم ضد المحتلين والمستعمرين. إننا كوحدات حماية المرأة نعلن في هذا اليوم أننا سنحمي قيم ومكتسبات ثورة شعبنا وثورة حرية المرأة بكل الوسائل الممكنة. مرة أخرى نعاهد بتحقيق حرية هذه الأرض على خطى رفاقنا الشهداء صورخوين روجهلاات وآزادي ديريك وشرفين شردار وسوسن بيرهات وجيان طولهلدان وجميع الشهداء الأبطال.

الموت لـ ضحاك العصر!

تحيا روح السنة الجديدة المقاوِمة!

تحيا وحدة وتضامن النساء والشعوب!

عاش قائد الشعوب القائد APO!

مع التحيات و الاحترامات الثورية

القيادة العامة لوحدات حماية المرأة

2024-03-19

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى